تعلم اللغة الانجليزية

تعلم اللغة الانجليزية



العودة   English 4 Arab > [][§¤°^°¤§][ الأقـسام العامة][§¤°^°¤§][] > إسلاميات

إسلاميات لكافة المواضيع والاناشيد والملفات الإسلامية الموثوق بها

رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع
قديم 20-07-2010   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
أبو جـاســمـ
اللقب:
:: فريق التطوير::
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو جـاســمـ

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 104288
المشاركات: 2,970
بمعدل : 1.13 يوميا

الإتصالات
الحالة:
أبو جـاســمـ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : إسلاميات
Subforum9 Old $$ دروس أحكام التجويد $$





الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن اقتفى أثره إلى يوم الدين وبعد:

سيكون هذا الموضوع مرجعاً لدروس أحكام التجويد ان شاء الله

لكن طريقة الدروس فيه ستكون عكسية، أي أنني سأضع أسئلة على الدرس قبل طرحه، وتحاولون الإجابة عليها،

ومن ثم نطرح الدرس ونفصّل فيه


ومن ثم نجيب على الأسئلة ونوضحها بإذن الله وهكذا في كل درس ان شاء الله

لذا أرجو التكرم بعدم وضع ردود في هذا الموضوع وأن تضعوا اجاباتكم في في الموضوع التالي :

هـــــنـــــا












توقيع : أبو جـاســمـ

ترقبوا المسابقة الرمضانية العلمية ^ـ^

أويُعقلُ أن يخدش الورد مـحـبّـيه
كلا ولكن الشّوك موجود ليحميـه


التعديل الأخير تم بواسطة : أبو جـاســمـ بتاريخ 20-07-2010 الساعة 01 : 24 AM
عرض البوم صور أبو جـاســمـ   رد مع اقتباس
قديم 20-07-2010   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
أبو جـاســمـ
اللقب:
:: فريق التطوير::
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو جـاســمـ

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 104288
المشاركات: 2,970
بمعدل : 1.13 يوميا

الإتصالات
الحالة:
أبو جـاســمـ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو جـاســمـ المنتدى : إسلاميات
new2 أسئلة الدرس الأول: مقدمة في علم التجويد

الدرس الأول:

مقدمــة في عـــلــمـ الـتـجــويــــد :

أسئلة الدرس:

1. ما هو تعريف التجويد ؟؟
أ- لــغــةً:
ب: اصطلاحاً :


2. ما هي فائـــدة عــلــمـ الـــتـــجـــويـــد ؟؟


3. للتجويــد جانبان نظري و عملي، وضح كل منهما وما هو حكم كل جانب ؟


4. ما هي طرق تحصيل علم التجويد ؟؟


5. ما معنى اللحن لغة، وما معناه عند علماء التجويد وما هي أنواعه مع التوضيح ؟؟


6. ما هي مراتب القراءة مع توضيح كل مرتبة ؟؟


7. ما هي أركان القراءة ؟


8. ما المقصود برواية حفص عن عاصم، مع التوضيح ؟













عرض البوم صور أبو جـاســمـ   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2010   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أبو جـاســمـ
اللقب:
:: فريق التطوير::
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو جـاســمـ

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 104288
المشاركات: 2,970
بمعدل : 1.13 يوميا

الإتصالات
الحالة:
أبو جـاســمـ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو جـاســمـ المنتدى : إسلاميات
Subforum9 Old الدرس الأول: مقدمة في علم التجويد

تعريف التجويد :

لغة : يعني التحسين،

وهو مصدر جــوّد يــجوّد، يـُقال : جاد الشيء يجود جودةً فهو جــيـّد

وأجاد الرجل وجـوّد، وجـاد جوداً فهو جـَوَاد.


اصطلاحاً: يوجد أكثر من تعريف :

1. هو علم يعرف به اعطاء كل حرف حقه ومستحقه مخرجا وصفة، وقفاً وابتداءً من غير تكلف ولا تعسف، أو إخراج كل حرف من مخرجه، وإعطاءه حقّه ومستحقّه.
وحق الحرف: صفاته اللازمة.
ومستحقُّه: صفاته العارضة.

2. هو العلم الذي يبين الأحكام والقواعد التي يجب الالتزام بها عند تلاوة القرآن طبقاً لما تلقاه المسلمون عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

3. هو علم يعرف به كيفية النطق بالكلمات القرآنية.



فائـــدة عـــلــمـ التـجــويـــد:


صون اللسان عن الخطأ في كتاب الله تعالى.




حـكـمـ الــتــجــويــد :

التجويد ينقسم إلى جانبين :

1- جانب نــظــري:هو معرفة القواعد والضوابط التي وضعها علماء التجويد وحفظها وفهمها:
كمخارج الحروف وصفاتها، واحكام المد، والوقف والابتداء، وغيرها.
وحـكمـ هذا الجانب ( فرض كفاية ) كسائر العلوم التي يحتاج إليها المسلمون
وهو من علوم الآله او الوسيلة .



2- جانب عــمــلـي: إحكام النطق بحروف القرآن، وإتقان كلماته، وتحسين ألفاظه،
ولا يتحقق ذلك إلا بإخراج كل حرف من مخرجه،
وإعطاءه حقه من الصفات اللازمة ومستحقه من الصفات العارضة،
أي تطبيق القواعد التجويدية النظرية في أثناء تلاوة القرآن.
وحكم هذا الجانب ( الوجوب العيني ) على كل قارئ قرآن.


والدليل على وجوبه من القرآن: قوله تعالى ( ورتّل القرآن ترتيلاً ).( المزمل: 4 )

قال السمين: ( أصل الترتيل إرسال الكلمة من الفم بسهولةٍ على اللسان، والرتل: اتساق الشيء وانتظامه على استقامة قال: وقوله تعالى( ورتّل القرآن ترتيلاً ). أي بيّن كلمة واحدة بعد اخرى
وقال ابن كثير في معنى الآية.( اقرأه على تمهل فإنه كون عوناً على فهم القرآن وتدبره ... )

ومن السنة: عن ابن مسعود رضي الله عنه ( أنه كان يقرأ رجلاً القرآن فقرأ الرجل ( إِنما الصّدقتُ للفقراءِ والمسكين ِ ) ( التوبة: 60 )، فقال: ما هكذا أقرأنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له الرجل: كيف اقرأكها يا أبا عبد الرحمن فقل: أقرأنيها ( إِنما الصّدقتُ للفقراءِ والمسكين ِ ) فمدّها .



طرق تحصيل علم التجويد ( الجانب العملي ):

1. الرواية: وتكون بالعرض أو التلقين أو بكلا الأمرين،
ومعنى العرض: أن يقرأ الطالب على الشيخ
ومعنى التلقين: أن يقرأ الشيخ أمام الطالب ثم يعيد الطالب ما قرأه الشيخ عليه
والجمع بين الأمرين أولى.

2. الدراية: وهي أن يُلِمـّ بأحكام التجويد النظرية دراسة ومعرفة ثم يبدأ بتطبيقها على آيات القرآن الكريم، فإن نسي شيئاً رجع إلى القاعدة فصحح فراءته بناءً عليها

والجمع بين الرواية الدراية أبلغ وأحسن.




اللــحــن:


معناه في اللغة: الخطأ في الإعراب ومخالفة وجه الصواب في النحو ، ويُقال: ألحنَ إذا أخطأ.

معناه عند علماء التجويد: الميل عن الجادّة في القراءة أو الخطأ في القراءة والانحراف عن الصواب فيها.

وهو نوعان:

1. جلي واضح:هو حطأ يطرأ على الألفاظ، فيُخِلّ بموازين القراءة، ومقاييس التلاوة، وقوانين اللغة والإعراب، سواءٌ ترتب عليه إخلال بالمعنى أم لا، فقد يكون هذا النوع من اللحن بإبدال حرف بآخر، كأن يُبدل القارئ الذال زاياً أو يكون بحذف حرف أو يكون بتغيير حركة إعرابٍ أو بناءٍ، كأن يُبدل القارىء الفتحة كسرة، أو الضمة فتحة، أو يرحك حرفاً ساكناً، أو نحو ذلك

توضيح ( سواء ترتب عليه إخلال بالمعنى أو لا ) بالأمثلة:

أ- . أمثلة على ما يترتب عليه خلل في المعنى:

أن يفتح تاء في قوله تعالى .(فقلتُ استغفروا ربَّكُم ) لتصبح (فقلتَ ).....

وكسر كاف (لك) في قوله تعالى ( وإنّ لكَ لأجراً غيرَ ممنون ) لتصبح ( لكِ ).....


ب- أمثلة على أخطاء لا يترتب عليها تغييراً في المعنى:

ضمّ الهاء في لفظ الجلاله في قوله تعالى( إنّ اللهَ على كل َِ شيءٍ ثدير ) لتصبح( اللهُ ) ...
وكسر النون في قوله تعالى ( إيّاك نَعبُدُ ) لتصبح ( نـِعبُدُ ) ...


وهذا النوع من اللحن حرام شرعاً يأثم مرتكبه، وسمي جـَليّاً لجلائه وظهوره، وعدم خفائه


2. اللحن الخــفــي: هو خطأ يعرض للألفاظ، فيُخِلّ بقواعد التجويد ولكن لا يُخـِلُّ بالمعنى، ولا بالإعراب، وسمي خفيّاً لأنه لا يدركه إلا القراء ومن يجيد قواعد التجويد.
وذلك كإظهار ما يجب إدغامه أو إخفاءه، وترقيق ما حقّه التفخيم أو عكسه، ومد ما حقه القصر أو قصر ما يجب مدّه ، إلى غير ذلك من الاخطاء التي لا توافق قواعد التجويد التي قررها علماء القراءة

وحكم هذا النوع من اللحن أنه مكروه، وقيل انه حرام كاللحن الجلي، لأنه يخل بالأداء الصحيح للفظ القرآني. ويعضهم قسمه إلى درجتين:
- إن كان بترك حكم ظاهر كان حراماً
-وإن كان بترك حكم دقيق كان مكروهاً
بخلاف اللحن الجلي فإنه محرم قطعاً.




مـــراتــب الــقــراءة:

تختلف أحوال الناس عند قرائتهم للقرآن، فمنهم من يتأنى في قرائته ويتمهل،
ومنهم من يسرع فيها، ومن هنا كا ن للقراءة ثلاث مراتب:

1. التحقيق: هو القراءة بتؤدة واطمئنان مع تدبر المعاني ومراعاة أحكام التجويد، أي الإتيان بالقراءة في أعلى درجات الاتقان والتأني، مع إعطاء كل شيء حقه من غير زيادةٍ ولا نقصان منه.

ويُستحسن أن يقرأ بها المتعلمون والمبتدئون، لإقامة ألسنتهم وإتقان أحكام التلاوة .


2. الحدر: هو الإسراع في القراءة مع المحافظة على قواعد التجويد ومراعاتها،
ومعناه لغة: مصدر حدر يحدر إذا أسرع، فهو من الحدور أي الهبوط من علوٍّ إلى أسفل


3. التدوير: هو القراءة بحالة متوسطة بين التحقيق والحدر مع المحافظة على قواعد التجويد ومراعاتها.


وينبغي على القارئ بأي من المراتب الثلاث أن يحافظ على أحكام التجويد، ويلتزم بها، وأن تكون قرائته مرتلة مجوّدة، فالترتيل صفة للقراءة الملتزمة بأحكام التجويد في جميع المراتب الثلاث.





أركــان الــقــراءة:


للقراءة ثلاثة أركان لا بد من توفّرها لتكون القراءة صحيحة مقبولة، وإذا اختلّ أحد هذه الأركان صارت القراءة شاذة مردودة، وهذه الأركان هي:


1. موافقة اللغة العربية ولو بوجه من الوجوه، فالقرآن نزل بلسانٍ عربي مبين ولا بد ان تكون قرائته موافقة للسان العربي.

مثال: ( ضَعفٍ ) تقرأ بفتح الضّاد و بضمّها وكل قراءة توافق وجهاً من الوجوه في اللغة


2. موافقة الرسم العثماني ولو احتمالاً، والرسم العثماني هو الخط الذي كُتِبت به المصاحف في عهد عثمان - رضي الله عنه -، والمقصود أن تكون القراءة موافقة للمكتوب في هذه المصاحف، إمّا تحقيقاً نحو قراءة ( ملـِكِ يوم الدّين )أو تقديراً واحتمالاً نحو قراءة ( مالِكِ يوم الدّين )

3. صحّة السند مع الشهرة والاستفاضة، وذلك بأن تنقل القراءة بالسند الصحيح المتّصل مشافهة عرضاً وسماعاً وتشتهر وتستفيض، وقد صرح بعض العلماء بضرورة التواتر، والمقصود بأن ينقل القراءة جمع عن جمع يستحيل اتفاقهم على اكذب في كل طبقةٍ من طبقات السند .


التعريف برواية حفص عن عاصم :

هي الرواية التي نقرأ بها القرآن الكريم وفق أحكامها وقواعدها، وهي القراء ةالتي يقرأ بها أهل الشام والحجاز.

المقصود برواية حفص عن عاصم، ما تلقّاه حفص بن سليمان عن عاصم بن أبي النّجود بسنده إلى الرسول صلى الله عليه وسلم :

حفص: هو أبو عمر حفص بن سليمان بن المغيرة الكوفيّ، أخذ القراءة عرضاً وتلقيناً عن عاصم، وكان ربيبه ( ابن زوجته )، قرأ عليه مراراً، وضبط قرائته، وأقرأ الناس دهراً، ولد سنة 90 هـ، وتوفي سنة
108 هـ - رحمه الله - .

عاصم: فهو ابن أبي النّجود الأسدي الكوفي، شيخ الإقراء بالكوفة، وأحد القراء العشرة المشهورين، جمع بين الفصاحة والإتقان والتحرير والتجويد.

قرأ على زبير بن حبيش، وأبي عبد الرحمن السُّلميِّ، وقرأ هذان على عبد الله ابن مسعود ن وعلي بن أبي طالب ، وعثمان بن عفان، وأبي بن كعب، وزيد بن ثابت، وقرأ هؤلاء الأعلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

توفي عاصم سنة 127هـ - رحمه الله -



سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك













التعديل الأخير تم بواسطة : أبو جـاســمـ بتاريخ 21-07-2010 الساعة 03 : 43 AM
عرض البوم صور أبو جـاســمـ   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 06 : 56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.2, Copyright ©2000 - 2016,
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات English4arab